هيئات الرقابة الأمريكية تحذر البنوك من خطر التعامل مع العملات الرقمية

أصدر هيئات الرقابة الأمريكية أول تحذير مشترك لهم على الإطلاق للبنوك بشأن المخاطر المرتبطة بسوق العملات المشفرة.

2023/01/10   836

أصدر هيئات الرقابة الأمريكية أول تحذير مشترك لهم على الإطلاق للبنوك بشأن المخاطر المرتبطة بسوق العملات المشفرة.

وطلبت هيئات الرقابة من المؤسسات المالية توخي الحذر من الاحتيال المحتمل والتضليل القانوني والبيانات المضللة من قبل شركات الأصول الرقمية.

ويأتي ذلك بعد شهرين فقط من انهيار منصة التداول إف تي إكس التي تسببت في حدوث صدمة واسعة في صناعة العملات الرقمية.

وفي البيان المشترك، قال البنك المركزي الأمريكي، والمؤسسة الفيدرالية للتأمين على الودائع، ومكتب المراقب المالي للعملة، إنهم يراقبون عن كثب أنشطة التشفير للمنظمات المصرفية.

وقال البيان: "تميزت أحداث العام الماضي بتقلبات كبيرة وانكشاف نقاط الضعف في قطاع الأصول المشفرة".

وقالت الهيئات الرقابية أيضًا إن إصدار أو الاحتفاظ بالعملات المشفرة، التي يتم تخزينها على شبكات لامركزية عامة، "من المرجح جدًا أن يكون غير متوافق مع الممارسات المصرفية الآمنة والسليمة".

كما حثت الجهات الرقابية البنوك على اتخاذ خطوات لتجنب انتشار المشكلات في سوق الأصول الرقمية إلى النظام المالي الأوسع.

وأضافوا قائلين "من المهم ألا تنتقل المخاطر المتعلقة بقطاع الأصول المشفرة التي لا يمكن تخفيفها أو السيطرة عليها إلى النظام المصرفي".

ويأتي بيان يوم الثلاثاء بعد شهور من التردد من قبل هيئات الرقابة على الصناعة المالية الأمريكية في إصدار إرشادات موحدة بشأن العملات المشفرة، على الرغم من دعوة البنوك لنصائح أوضح من المنظمين.

 

صدمة إف تي إكس

وتأثرت صناعة العملات المشفرة بانهيار بورصة إف تي إكس في نوفمبر/تشرين الثاني.

وكانت إف تي إكس ثاني أكبر بورصة للعملات المشفرة في العالم ونقطة دخول ملايين الأشخاص إلى سوق الأصول الرقمية.

ويوم الثلاثاء ، نفى الرئيس التنفيذي السابق لشركة إف تي إكس سام بانكمان فرايد رسميًا اتهامات بأنه احتال على العملاء والمستثمرين.

ودفع بأنه غير مذنب في محكمة أمريكية ضد مزاعم أنه أخذ ودائع العملاء في إف تي إكس لتمويل شركته الأخرى، ألاميدا ريسيرش، ولشراء ممتلكات ولتقديم تبرعات سياسية.

وأقر اثنان من أقرب زملاء بانكمان فرايد بالفعل بالذنب ويتعاونان مع التحقيق، الذي هز صناعة العملة المشفرة بأكملها.

ويعد بانكمان فرايد من أبرز الشخصيات في القطاع، وهو معروف بعلاقاته السياسية، ودعم المشاهير، وعمليات الإنقاذ للشركات الأخرى المتعثرة.

وقد اتهمته الولايات المتحدة ببناء "منزل من الورق على أساس من الخداع، بينما يخبر المستثمرين أنه أحد أكثر المباني أمانًا في العملات المشفرة".